مصدر مقرب من جونسون يؤكد أنه «بخيل ويحب المال»

مصدر مقرب من جونسون يؤكد أنه «بخيل ويحب المال»


قال أحد المصادر المقربة لرئيس الوزراء البريطاني السابق، بوريس جونسون، لصحيفة «الغارديان» إن جونسون معروف بحبه للمال وبخله وتقتيره على نفسه، وتلقي العطايا والمساعدات، ويعرف المقربون منه هذه الحقيقة جيداً، وأضاف المصدر الذي عمل تحت رئاسة جونسون في 10 داوننغ ستريت: «لقد كان يقول إنه لا يتقاضى أجراً كافياً».

وقال: «لقد كان يحب المال ولا يستطيع التفريط فيه، وكان الجميع يتندرون عليه إذا زعم في أي وقت أن محفظته خالية من النقود»، ووصفه آخر بأنه «شخص يستطيع أن يحصل على المال بأي وسيلة».

وظل جونسون يتلقى الدعم المالي بانتظام خلال رئاسته للحكومة البريطانية، سواء كان ذلك من خلال العطلات أو الإقامة المجانية. ومن بين أكثر المحسنين كرماً له صاحبا الشركة المصنعة لمعدات البناء «جي سي بي»، لورد وليدي بامفورد.

واللذان غطيا ما قيمته 23 ألف جنيه إسترليني من حفل زفافه من استئجار سرادق إلى عربة الآيس كريم.

ودفع صديقه ديفيد براونلو بعضاً من إعادة تزيين شقة داونينغ ستريت حيث كان يعيش مع زوجته كاري وطفليه. وقدم براونلو 58 ألف جنيه إسترليني لتغطية جزء من فاتورة التصميم الداخلي الفخم، قبل أن يدفع جونسون جميع التكاليف بعد اكتمال الترتيب.

وحصل جونسون على عطلة في الكاريبي بقيمة 15 ألف جنيه إسترليني على الأقل بعد فوزه في الانتخابات العامة لعام 2019.

وتم تسهيل الرحلة من قبل ديفيد روس، وهو أحد المتبرعين لحزب المحافظين، وتم فتح تحقيق عندما تبين أن الفيلا التي أقام فيها كانت مملوكة للممولة الأميركية، سارة ريتشاردسون.

طباعة






الرجوع الي المصدر

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس