لقاح كورونا يقى الأطفال من عدوى الفيروس الشديدة




قال باحثون من الأرجنتين إن تطعيم الأطفال إجراء مهم للصحة العامة حيث إنه يمنع الوفيات، بالرغم من انخفاض فاعلية اللقاح ضد العدوى بشكل حاد بمرور الوقت خاصة أثناء أوميكرون، وتشير دراسة كبيرة نشرتها المجلة الطبية البريطانية (BMJ) إلى أن اللقاح أمر حاسم فى منع الموت بين الأطفال والمراهقين بغض النظر عن المتغير المنتشر.


ومن المعروف بالفعل أن لقاحات covid-19 المعطلة فعالة فى الوقاية من الأمراض الشديدة والعدوى لدى الأطفال والمراهقين، لكن البيانات عن الوفيات غير متوفرة.


وتستند النتائج التى توصل الباحثون إليها إلى بيانات عن 844460 من الأطفال والمراهقين (الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و17 عامًا).


وتظهر النتائج أن فاعلية اللقاح المقدرة ضد مرض فيروس كورونا زادت فى 61 % في الأطفال و 67 % في المراهقين خلال فترة دلتا و 16 % و 26 % ، على التوالي ، خلال فترة أوميكرون، وانخفضت فاعلية اللقاح بمرور الوقت، خاصة خلال فترة أوميكرون من 38 % في 15-30 يومًا بعد التطعيم إلى 2 % بعد 60 يومًا أو أكثر عند الأطفال ومن 56 % إلى 12 % لدى المراهقين.


كانت فاعلية اللقاح ضد الوفاة المرتبطة بعدوى Covid-19 خلال فترة أوميكرون 67% لدى الأطفال و98 % لدى المراهقين.


وقال الباحثون: “باختصار، يعد تطعيم الأطفال إجراءً مهمًا للصحة العامة من شأنه أن يمنع الوفيات بين هذه الفئة من السكان ، خاصة في فترات انتشار الفيروس”.



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس