مدحت صالح وريهام عبدالحكيم في الموسم الثاني من حفلات «صوت السينما» بالأوبرا




بعد النجاح الكبير الذي حققه موسمه الأول، وإحياءً للفن المصري الأصيل، تستعد دار الأوبرا المصرية لاستقبال الموسم الثاني من حفلات “صوت السينما”، الذي يُعد الأول من نوعه والأضخم في الوطن العربي، حيث يقدم أشهر أغاني أفلام السينما المصرية بتوزيع أوكسترالي جديد، ويحيه النجم مدحت صالح والفنانة ريهام عبدالحكيم، وأوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المايسترو ناير ناجي، وذلك يوم 14 فبراير 2023 بمناسبة الاحتفال بعيد الحب.

وتعتبر “صوت السينما”  تجربة غير مسبوقة في عالم الفن والموسيقى، تم إطلاقها للاحتفال بتراث مصر الحافل بالأعمال السينمائية المحفورة في ذاكرتنا تكريمًا لـ 125 عامًا من أغاني الأفلام الناجحة والمتميزة، التي طالما لاقت أعجاب ومتابعة من جماهير الوطن العربي لأشهر الفنانين في السينما المصرية.

ويأتي هذا الحفل بعد نجاح الموسم الأول من “صوت السينما”، والذي انطلقت فعالياته في مختلف الأماكن منها قصر عابدين ومكتبة الإسكندرية ودار الأوبرا المصرية ومسرح البروج الثقافي، واستمتع الحضور بالعديد من الأغاني القديمة التي تم تقديمها بتوزيع أوركسترالي جديد ومواكب للفترة الزمنية، بصوت النجم مدحت صالح، والفنانة ريهام عبدالحكيم.

وعبر الفنان مدحت صالح، عن سعادته بالمشاركة الموسم الجديد من حفلات «صوت السينما»، قائلًا: “سعيد بانطلاق هذا الحدث الاستثنائي والذي يعد واحد من أهم التجارب المميزة والمختلفة في مشواري الفني، وسعدت بإقبال الجمهور على الحفل في الموسم الأول ورغبتهم في الاستماع لأغاني الفن الأصيل والزمن الجميل، وهذا النجاح لم يكن يتحقق دون جهود أوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المايسترو ناير ناجي، والشركة المنظمة وكافة القائمين على الحفل”.

بدورها قالت الفنانة ريهام عبد الحكيم:” شرف لي أن أقف مرة أخرى على مسرح دار الأوبرا المصرية برفقة الفنان الكبير مدحت صالح، لقد نجحنا سويًا في خوض تجربة مهمة وملٌهمة حققت نجاحًا كبيرًا، ومتحمسة للغاية لإنطلاق الموسم الجديد”. 

كما أعرب المايسترو ناير ناجي، عن سعادته بالمشاركة في الموسم الجديد، مشيرًا إلى أن التجربة حققت الكثير من المُتعة المُباشرة للجمهور الذي يتعايش مع الموسيقى الحية والأصوات المُباشرة المميزة والأغاني الجميلة التي ارتبط بها عبر سنوات طويلة.

وأتاحت الشركة المنظمة للحفل، التذاكر للبيع اليوم الأربعاء، وذلك عبر جميع المنافذ الخاصة ببيع التذاكر التابعة لدار الأوبرا المصرية، وأيضًا الحجز عن طريق التطبيقات الإلكترونية على الإنترنت.





Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس