%27 نمواً في تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية إلى 900 مليار درهم

%27 نمواً في تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية إلى 900 مليار درهم


حققت التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات نمواً بنسبة 27%، خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وبزيادة نسبتها 6% على الفترة نفسها من عام 2019، أي في الفترة التي سبقت انتشار جائحة «كوفيد-19» حول العالم، وهو ما يثبت التعافي السريع للتجارة الخارجية غير النفطية للدولة، وعودتها إلى مسارها الإيجابي.

ووفقاً للبيانات الرسمية الأولية، التي أعلنت عنها وزارة الاقتصاد، أمس، سجلت التجارة الخارجية غير النفطية للدولة ما يقدر بنحو 900 مليار درهم، في النصف الأول من عام 2021، فيما زادت الصادرات غير النفطية للدولة في الفترة ذاتها إلى 170 مليار درهم، محققةً نمواً بنسبة 44% مقارنة بالنصف الأول من 2020، وبزيادة نسبتها 41% مقارنة بالفترة نفسها من 2019.

وارتفعت نسبة إسهام الصادرات غير النفطية في إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية للدولة، خلال الفترة نفسها (النصف الأول من 2021)، لتبلغ نحو 19%، مقارنة بنحو 16.6% خلال النصف الأول من عام 2020، و14.2% خلال النصف الأول من 2019.

أداء إيجابي

وقال وزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، إن بيانات التجارة الخارجية غير النفطية، التي تم تسجيلها خلال النصف الأول من العام الجاري، تعكس أداء إيجابياً مهماً لهذا القطاع، حيث تم تحقيق معدلات نمو جيدة في القيمة الإجمالية للتجارة على مدى العامين الماضيين، رغم الآثار السلبية التي خلّفتها جائحة «كوفيد-19» على حركة التجارة العالمية، فضلاً عن قفزات النمو الكبيرة في الصادرات غير النفطية.

وأضاف أن هذا مؤشر واضح إلى التعافي السريع واستعادة المسار الإيجابي والنمو المتزايد في حركة التجارة الخارجية للدولة عموماً، وفي تعزيز الصادرات الوطنية غير النفطية على وجه الخصوص.

صادرات

إلى ذلك، أوضحت دراسة تحليلية لوزارة الاقتصاد، عن البيانات الأولية لأنشطة التجارة الخارجية غير النفطية، أن صادرات الدولة من الذهب تجاوزت 70 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2021، محققة نمواً بنسبة 48%، مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، فيما حققت بقية الصادرات غير النفطية، باستثناء الذهب، حجماً بلغ 98 مليار درهم، بنمو 42% عن النصف الأول من 2020، و20% عن الفترة نفسها من عام 2019، وتعد 87% من الصادرات غير النفطية للدولة وطنية المنشأ، و13% مصدرها المناطق الحرة والمستودعات الجمركية.

أهم الصادرات

وجاءت سلع الذهب والحلي والمجوهرات، والألمنيوم، واللدائن البلاستيكية، والنحاس ومصنوعاته، والحديد والصلب ومصنوعاته، باعتبارها أهم خمس صادرات غير نفطية للدولة، حيث شهدت قيمتها الإجمالية نمواً بنسبة 50% في النصف الأول من عام 2021، مقارنة بالنصف الأول من 2020، وبنسبة 47.4% مقارنة بالفترة نفسها من 2019.

إعادة التصدير

وشهدت أنشطة إعادة التصدير التي وصل إجماليها إلى 238 مليار درهم في النصف الأول من 2021، تحقيق نمو بنسبة 22% مقارنة بالفترة نفسها من 2020، علماً بأن 46% من أنشطة إعادة التصدير في الدولة تتم من السوق المحلية و54% من المناطق الحرة.

الواردات

وجاوز حجم الواردات خلال الفترة نفسها 482 مليار درهم، بنمو 24% مقارنة بالنصف الأول من 2020، و3% مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، علماً بأن 66% من تلك الواردات تتجه إلى السوق المحلية، و34% إلى المناطق الحرة والمستودعات الجمركية.

وبيّنت الدراسة أنه بالنسبة لإجمالي التجارة غير النفطية للدولة، فإن 65% منها تتم مع السوق المحلية، فيما تستحوذ المناطق الحرة والمستودعات الجمركية على نسبة الـ35% المتبقية، كما أظهرت الدراسة أن 45% من هذه التجارة يتم نقلها جواً، و35% بحراً، و20% براً.

• صادرات الدولة من الذهب جاوزت 70 مليار درهم خلال الأشهر الستة الأولى من 2021.

• %87 من الصادرات غير النفطية للدولة وطنية المنشأ، و13% مصدرها المناطق الحرة والمستودعات الجمركية.


أهم الشركاء

شهدت التجارة غير النفطية للدولة نمواً مع أهم خمس دول، خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، وهذه الدول هي: الصين، السعودية، العراق، تركيا، إيطاليا. أما أهم خمس وجهات زادت الصادرات الوطنية غير النفطية إليها خلال فترة المقارنة نفسها، فشملت كلاً من: الهند والسعودية وهونغ كونغ والكويت والصين، فيما شملت الدول التي زادت عمليات إعادة التصدير من دولة الإمارات إليها، كلاً من السعودية والعراق ومصر.

طباعة






Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس